©UNRWA Gaza 2017. Photo by Tamer Hamam

نداء الطوارئ من أجل رمضان

خمسون عاما من الاحتلال

الرجاء المساعدة في دعم أطفال لاجئي فلسطين الذين لم يعرفوا شيئا سوى النزاع والمشقة

تبرعوا الآن

هديتك 100٪ مضمونة

لأسباب تتعلق بحماية الطفل، تم تغيير الأسماء والصور

خمسون عاما من الاحتلال. عشر سنوات من الحصار

مقطوعون عن العالم طوال حياتهم. هذا هو الواقع بالنسبة للأطفال مثل محمد، هذا الطفل إبن الأربعة أعوام، في غزة. لقد بدأ الحصار على غزة حتى قبل أن يولد، واحتلال الضفة الغربية حدث قبل أن يولد أبواه. ولا يزال الحصار مستمرا.

كان محمد طفلا صغيرا عندما تعرض منزله للتدمير الكامل خلال حرب عام 2014 في غزة. وحتى هذا اليوم، لا تزال العائلة تعيش في مسكن مؤقت قاموا ببنائه من أنقاض منزلهم القديم. إن محمدا وأشقائه الأربعة علاوة على والدته ووالده يتشاركون غرفة واحدة ويعتمدون على الأونروا من أجل تلبية احتياجاتهم.

رجاء، هل ستدعون الأطفال اللاجئين مثل محمد في غزة والضفة الغربية يعلمون أنهم ليسوا منسيين؟

يمكنكم المساعدة بتوفير الأساسيات الضرورية كالغذاء والتعليم والمشورة من الصدمات، أو يمكنكم الدفع من أجل إصلاح المنازل. ولكن والأكثر من ذلك، فإنكم ستساعدون في تزويد أطفال لاجئي فلسطين بحياة فيها الكرامة والأمل بمستقبل أفضل.

الرجاء تقديم ما تستطيعون تقديمه

تزويد أطفال لاجئي فلسطين مثل محمد بالأمل والكرامة

0 عدد العائلات التي تمت مساعدتها

0% من الأهداف

آخر الداعمين

  • الإمارات العربية المتحدة Sanooj في الإمارات العربية المتحدة حالة التبرع فقط
  • الإمارات العربية المتحدة LUAY في الإمارات العربية المتحدة حالة التبرع فقط
  • الأردن Suhail في الأردن حالة التبرع فقط